• الرئيسية
  • غرفة الهداية

- إصدارات الموقع - أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم / الشيخ مسعد أنور

تفاصيل المادة
عنوان المادة أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم / الشيخ مسعد أنور
تاريخ التحميل الخميس 13 اكتوبر 2011 مـ
حجم المادة 13.04 ميجا بايت
عدد الزيارات 7471 زيارة
عدد مرات الحفظ 1126 مرة


قائمة الجودات المختلفة للمادة
1 - جودة عالية - avi
2 - جودة flv
3 - جودة جوال 3gp
4 - رابط يوتيوب youtube
تعليقات الزوار على المادة


( عدد التعليقات : 2 تعليق )
eg

•*´¨`*•أشهد أن لا إلـﮧ إلاَّ اللـَّـﮧ •*´¨`*• و أشهد أن مُـכـمَّــدْ رَسُــولُ اللـَّـﮧ•*´¨`*• •*´¨`*•.. ......لا اله الا الله•*´¨`*•.. عليها نحيا .•*´¨`*•... و عليها نموت ...•*´¨`*•.. و عليها نبعث ان شاء الله ..•*´¨`*•... •*´¨`*•قولوا لا اله الا الله •*´¨`*•تـــفــلـحـــــــــــــ​وا•*´¨`*•.. ٵﺳﭥغفِرُ ٱللّه الذي لـٱ إلّہ إلا هو•*´¨`*•..الحي القيوم. ۆٵﭠۈبُ إِلَيْھ•*´¨`*•.. اللـ ♥ـهم انــك عـف ♥ــو تحــب العفــو فــاعـ ♥ـف عنـــا

ابو جليبيب السلفي
الأثنين 5 مارس 2012 مـ

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عذراً إليك قرآني ــــ: :~




في جنح الظلام رأيت ذلك البريق..


بريق لا أعلم ما مصدره .. بريق قادني إليه إحساسي قبل قدمي ..


ظلام دامس .. حالك السواد .. قطعة مخملية من السواد ..


لكن ذلك البريق بدأ يكبر فيها .. سرت إليه .. فضول من نفسي لمعرفة ذلك البريق ما مصدره .. اقتربت شيئاً فشيئاً ..


كلما اقترب يزداد البريق اتساعاً داخل حدقتي .. نور.. غير اعتيادي .. شعاع.. اخترق .. قلبي .. إحساسي ..
مددت يدي إليه .. أريد أن ألمسه .. أتحسسه ..


وضعت يدي عليه .. يا لعظمة ذلك الكتـــاب .. أخذته بين يدي .. فتحته ..


كان يناديني .. يعاتبني .. يلومني على هجره وتركه .. يشتاق لي .. يخفق حباً لي .. إنه قرآني .. كتاب ربي..
احتضنته بقلبي .. قبل صدري .. نزلت دمعة حرَّى من عيني ..
دمعة ندم.. أردت أن تقف لحظاتي عند ذلك الإحساس ..


بكيت خجلاً..


بكيت ندماً..


كيف أقدم عذري.. وهل لي من عذر ؟!!


هل لي من كلمات أقابل بها ربي لأني هجرت كتابه ؟!!..


أبحرت في تفكير عميق ..


ما الذي اشغلني ؟! ما الذي أبعدني ؟!


عمل ؟!!


دراسة ؟!!


زيارات؟!!


أسواق ؟!!


ملاهي ؟!!


قنوات ؟!!


زخرف دنيا ؟!!


أولاد ؟!!


أزواج ؟!!


هل هذه أعذار أقابل بها ربي ؟!!


آه يالتقصيري أمام ربي ..


عشت أيامي في هذا الظلام ونسيت نوري ..


نسيت قرآني .. نسيت مصدر طمأنينتي .. نسيت ذكري ..


عشت الآلام .. عشت الضيق .. عشت الأحزان .. عشت الخوف ..


آه يالتقصيري ..


أي عذر سوف أقوله ؟!!..


أي بركة سوف أنعم بها وقد فرطت بأغلى كنز


.. قرآني ..


كلمات ربي ..


فرطت به ..


فكيف سوف يحفظني؟!! ..


أفقت من هذا التفكير ودموعي تنهمر مطراً على صفحاته ..


أخذت أعانق حروفه .. كلماته .. آياته .. سوره .. وعبراتي تسبقني .. شوق المحب لحبيبه ..


أخذت أطوف بين حروفه ..


وبدأت سحائب الأحزان تنقشع عن سماء قلبي ..


انفتحت آفاق السعادة أمام عيني..


نفسي بدأت تحلق في عوالم الأمل .. السعادة .. الفرح ..


ارتاحت نفسي بين جنباته .. وتبدد الظلام حولي ..


فأصبحت تسبح روحي في فضاء من نور ..


إحساس لا يوصف .. قبلت صفحاته .. حروفه ..


فعيني لن تغادر صفحاته أبداً فمن يحس بتلك اللذة لن يتركها أبداً.. أبداً

ننسمة
الأربعاء 30 نوفمبر 2011 مـ