• الرئيسية
  • غرفة الهداية



السؤال:
أنَا مُقَصِّرَةٌ جِدًّا، أُرِيدُ أنْ يَرْضَى رَبِّنَا عَنِّي، ولا أعْرِفُ مَاذَا أفْعَلُ؟
الجواب:

أرِيدُ رَبِّي أنْ يَرْضَى عَنِّي، مَاذا أفْعَلُ؟ تُوبِي إلَى اللهِ مِنَ الذُّنُوبِ، والمُخَالَفَاتِ، وأقْبِلِي عَلَى اللهِ بالعِبَادَاتِ والطَّاعَاتِ، ورَبُّنَا عَزَّ وجَلَّ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ، ويَعْفُو، ورَبُّنَا غَفُورٌ رَحِيمٌ، ورَبُّنَا وَدُودٌ حَبِيبٌ، يَتَحَبَّبُ إلَيْنَا بالنِّعَمِ.

تاريخ إصدار الفتوى السبت ٠٨ أكتوبر ٢٠١١ م
مكان إصدار الفتوى الرحمة
تاريخ الإضافة السبت ٠٨ أكتوبر ٢٠١١ م
حجم المادة 6 ميجا بايت
عدد الزيارات 2732 زيارة
عدد مرات الحفظ 313 مرة