• الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال 1-يجوز الصلاة خلف الصوفى والمرجئى؟ وهل يجوز أكل طعام الرافضى؟
الجواب

؟ نقول أيها الإخوة الكرام أن الصلاة تجوز خلف كل فاسق وخلف كل مبتدع ما لم تكن بدعة كفرية مخرجة من الملة ولعياذ بالله . المرجئة اللى هم بدعة فى الإرجاء اللى بيأخروا الإيمان عن العمل وهم درجات فى ذلك أيضا . نقول إن الصلاة خلف كل مبتدع , خلف كل فاسق تكون صحيحة ما لم تكن بدعة كفرية. ما لم تكن بدعة كفرية , وقد صلى الصحابة رضى الله عنهم خلف ولاة قد عرفوا بالجور , قد عرفوا بالجور وصلوا خلفهم على الرغم من ذلك, ولم يفارقوا الجماعة , ولم يخرجوا على أئمتهم , لأن النبى صلى الله عليه وسلم نهاهم عن ذلك ما أقاموا الصلاة فيهم , لما يبين أننا نرى أمورا ننكرها , بعض الصحابة يقولوا يا رسول الله أفلا نخرج عليهم ألا نقاتلهم قال لا .ما أقاموا الصلاة فيكم . طالما شعيرة الصلاة ظاهرة والمساجد موجودة ومفتوحة إياك أن تخرج على أى إمام ولو كان إمامًا جائرًا أو كان إماما فاسقا أو كان معتقده فاسدا . ولذلك فالصلاة تجوز ما لم تكن بدعة كفرية ولعياذ بالله . بالنسبة للأكل من طعام الرافضى : رافضى يُنظر إن كان من أهل علمهم فلا يأكل من طعامهم . إنكان من الرؤءس من أهل العلم فيهم وإن كان من أذنابهم الجُهال الذين يتبعون كل ناعقٍ فهذا يُأكل من طعامه والله سبحانه أعلى وأعلم. .

تاريخ إصدار الفتوي غير معلوم
مكان إصدار الفتوي الرحمة
تاريخ الإضافة الجمعة ٣١ يناير ٢٠١٤ م
حجم المادة 2.36 ميجا بايت
عدد الزيارات 1790 زيارة
عدد مرات الحفظ 185 مرة