• الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال هَلْ يَصِحُّ صِيَامُ السِّتِّ مِنْ شَوَّالٍ ابْتِدَاءً مِنْ ثَانِي أيَّامِ العِيدِ؟ وهَلْ تَصِحُّ تَسْمِيَّتُهُمْ بالأيَّامِ البِيضِ؟ ومَا عَدَدُ أيَّامِ العِيدَيْنِ؟
الجواب

هَلْ يَجُوزُ الصِّيَامُ مِنْ ثَانِي يَوْمِ العِيدِ الَّذِينَ هُمْ سِتُّ البِيضِ؟ لاَ تُسَمَّى السِّتُّ بالأيَّامِ البِيضِ، إنَّمَا السِّتُّ مِنْ شَوَّالٍ، إنَّمَا الأيَّامُ البِيضُ هُمُ الأيَّامُ القَمَرِيَّةُ، هَلْ يَصِحُّ الصِّيَامُ مِنْ ثَانِي يَوْمِ العِيدِ يَعْنِي مِنْ ثَانِي يَوْمِ عِيدِ الفِطْرِ؟ الجَوَابُ نَعَمْ، يَجُوزُ أنْ تَصُومَ صِيَامَ السِّتِّ مِن شَوَّالٍ مِنْ ثَانِي أيَّامِ عِيدِ الفِطْرِ المُبَارَكِ, لأنَّ عِيدَ الفِطْرِ عِنْدَنَا كَمْ يَوْمٍ؟ يَوْمٌ وَاحِدٌ, وعِيدُ الأضْحَى أرْبَعَةُ أيَّامٍ, يَوْمُ النَّحْرِ وأيَّامُ التَّشْرِيقِ, إذًا مِنْ ثَانِي يَوْمٍ انْتَهَى العِيدُ، لَكَ أنْ تَصُومَ إنْ شَاءَ اللهُ.

تاريخ إصدار الفتوي الإثنين ١٠ أكتوبر ٢٠١١ م
مكان إصدار الفتوي الرحمة
تاريخ الإضافة الإثنين ١٠ أكتوبر ٢٠١١ م
حجم المادة 8 ميجا بايت
عدد الزيارات 18474 زيارة
عدد مرات الحفظ 538 مرة


السؤال 2-هل عدم القدرة على صيام الستة من شوال فيه أثم ؟
تاريخ إصدار الفتوي الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠١٠ م
مكان إصدار الفتوي الرحمة
تاريخ الإضافة الجمعة ٠٨ مارس ٢٠١٣ م
حجم المادة 7 ميجا بايت
عدد الزيارات 18474 زيارة
عدد مرات الحفظ 475 مرة