• الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال ما حكم صيام الأشهر الحرم
الجواب

الطاعة في الأشهر الحرم أفضل من غيرها كما إن المعصية فيها أشد من غيرها، وهي ذو القعدة، ذو الحجة، محرم، ثم رجب، قال تعالى"يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ" أي من كبائر الذنوب، وهذا في زمن النبي _صلى الله عليه وسلم_ وفي زمننا هذا وإلى أن تقوم الساعة، وهذه الأشهر يحرم القتال فيها فهى معظمة عند الله سبحانه وتعالى ولذلك يستحب الصيام فيها

تاريخ إصدار الفتوي غير معلوم
مكان إصدار الفتوي بدون قناه
تاريخ الإضافة الإثنين ٠٨ يونيو ٢٠١٥ م
حجم المادة 1.08 ميجا بايت
عدد الزيارات 1854 زيارة
عدد مرات الحفظ 164 مرة