• الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال ما حكم صيام يوم العيدين وأيام التشريق ؟
الجواب

يحرم صوم العيدين وأيام التشريق، فأيام العيدين يحرم الصيام فيها بأي شكل من الأشكال لا كفارة ولا نذر ولا أي شىء، أما أيام التشريق ففيها تفصيل يقول في حديث عائشة وبن عمر رضى الله عنهما أنه يجوز صيام أيام التشريق لمن لم يجد البدنه ( الشاة أو الهدي)، الله تعالى يقول "أَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ" " فمن لم يجد فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ " قالوا ثلاث أيام هنا هي أيام التشريق، فيجوز صومها والأفضل تركها، خروجًا من الخلاف الإنسان لا يصوم هذه الأيام حتى ولو لم يجد الهدي ولكن لو صامها إن شاء الله لا شىء عليه

تاريخ إصدار الفتوي غير معلوم
مكان إصدار الفتوي بدون قناه
تاريخ الإضافة الخميس ١١ يونيو ٢٠١٥ م
حجم المادة 1.09 ميجا بايت
عدد الزيارات 697 زيارة
عدد مرات الحفظ 127 مرة