• الرئيسية
  • غرفة الهداية



السؤال:
هُنَاكَ شَيْءٌ اسْمُهُ كَلِمَةُ "إذَا كَانَ مُتَوَفِّي" وكَلِمَةُ "المَرْحُومُ" جَائِزٌ هَذا الكَلاَمُ؟ أمِ اسْمُ "المُتَوَفَّى"؟
الجواب:

أَمَّا قَوْلُكَ عَنِ المَيِّتِ "المُتَوَفَّى" فَلاَ إشْكَالَ فِيهِ، لاَ تَقُلْ "المُتَوَفِّي" الَّذِي يَتَوَفَّى هُوَ اللهُ "اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنفُسَ" الزمر:42، قُلْ "المُتَوَفَّى"، أَمَّا قَوْلُكَ عَنِ المَيَّتِ "المَرْحُومُ"، فَإِنْ كَانَ بِصِيغَةِ الدُّعَاءِ؛ تَرْجُو لَهُ الرَّحْمَةَ، فَلاَ بَأْسَ، أَمَّا إِذَا قُلْتَ "المَرْحُومُ" بِصِيغَةِ الجَزْمِ، فَنَحْنُ لاَ نَتَأَلَّى عَلَى اللهِ، لاَ نَقْطَعُ لأحَدٍ بِالرَّحْمَةِ؛ وبِالجَنَّةِ؛ إلاَّ لِمَنْ ثَبَتَ فِيهِ نَصٌّ.

تاريخ إصدار الفتوى الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠١١ م
مكان إصدار الفتوى الرحمة
تاريخ الإضافة الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠١١ م
حجم المادة 16 ميجا بايت
عدد الزيارات 1879 زيارة
عدد مرات الحفظ 305 مرة
الأكثر تحميلا