• الرئيسية
  • غرفة الهداية
  • تابعنا



السؤال:
أنَا طَالِبَةٌ في الصَّفِّ الثَّالِثِ الثَّانَوِيِّ، واللهِ يَا شَيْخَ مُسْعَد المُدَرِّسُونَ يَفْعَلُونَ أشْيَاءَ لا أحَدٌ يَقْبَلُهَا، أمْسٌ حَصَلَ مَوْقِفٌ، هَلْ يَجُوزُ للمُدَرِّسِ أنْ يَدْخُلَ الفَصْلَ عَلَى البَنَاتِ مِنْ غَيْرِ أنْ يَسْتَأذِنَ؟ يَعْنِي كَانَ تَعْلِيقٌ عَلَى الطَّالِبَاتِ لَمَّا المُدَرِّسُ دَخَلَ، كَانَتْ هُنَاكَ إحْدَاهُنَّ تَخْلَعُ الخِمَارَ كَيْ تُصْلِحَهُ، فالمُدَرِّسُ دَخَلَ الفَصْلَ مِنْ غَيْرِ أنْ يَدُقَّ البَابَ، فأنَا خَرَجْتُ لأقُولَ لَهُ، ثُمَّ قُلْتُ لَهُنَّ: هَذا أيْضًا مِنْ ضِمْنِ الأخْلاَقِ، لا يَصِحُّ أنْ يَدْخُلَ المُدَرِّسُ الفَصْلَ عَلَى البَنَاتِ دُونَ أنْ يَسْتَأذِنَ، فكُلُّهُنَّ هَاجَمْنَنِي، وقُلْتُ لَهُنَّ: لا، أنْتُنَّ هَكَذَا إمَّا تَفْهَمْنَ، وإمَّا لا تُرِدْنَ تَصْحِيحَ أيَّ شَيْءٍ للمُدَرِّسِ
الجواب:

هُوَ الأصْلُ أنَّهُ أيُّ أخْتٍ في الفَصْلِ أو كَذَا، يَعْنِي في مَكَانٍ عَامٍّ، المَكَانُ عَامٌّ، فأنْتِ تُرِيدِينَ أنْ تُصْلِحِي خِمَارَكِ، اخْتَلِي بنَفْسِكِ، اسْتَأْذِنِي مِنَ المُدَرِّسِ وانْزِلِي، جَدِّدِي وُضُوءَكِ أو كَذا، أو فِي مَكَانٍ مَا، أصْلِحِي مِنْ ثِيَابِكِ، إنَّمَا تَوَقَّعِي أنْ يَدْخُلَ، أو أيُّ أحَدٍ يَدْفَعُ البَابَ ويَدْخُلُ، لَكِنْ عَلَى الجَانِبِ الآخَرِ، أنَا كَمُسْلِمٍ في بَيْتِي، لَوْ زَوْجَتِي دَخَلَتْ وأغْلَقَتْ بَابَ غُرْفَتِهَا عَلَى نَفْسِهَا، أطْرُقُ البَابَ قَبْلَ أنْ أدْخُلَ، عَلَى ابْنَتِي، عَلَى زَوْجَتِي، عَلَى أمِّي، أطْرُقُ البَابَ وأسْتَأْذِنُ، فنَحْنُ أيْضًا نَقُولُ لإخْوَانِنَا المُدَرِّسِينَ أنَّ هَذا مِنْ بَابِ التَّعْلِيمِ، عَلِّمُوا أوْلاَدَنَا آدَابَ الاسْتِئْذَانِ.

تاريخ إصدار الفتوى الأحد ٠٩ أكتوبر ٢٠١١ م
مكان إصدار الفتوى الرحمة
تاريخ الإضافة الأحد ٠٩ أكتوبر ٢٠١١ م
حجم المادة 10 ميجا بايت
عدد الزيارات 1638 زيارة
عدد مرات الحفظ 242 مرة


السؤال:
2-ما حكم الاستئذان للرجل الذي يأتي من محافظة اخرى؟
تاريخ إصدار الفتوى غير معلوم
مكان إصدار الفتوى الرحمة
تاريخ الإضافة الخميس ٢١ فبراير ٢٠١٣ م
حجم المادة 18 ميجا بايت
عدد الزيارات 1638 زيارة
عدد مرات الحفظ 206 مرة
الأكثر تحميلا