• الرئيسية
  • غرفة الهداية



السؤال:
1-هل اذا تزوجت المرأة الأرملة تفقد ثواب المرأة الأرملة وتربيتها لليتامى ؟
الجواب:

الأرملة بين أمرين: إذا كانت شابة يُخشى عليها من الفتنة فالأولى لها أن تتزوج وذلك لأن النبي عليه الصلاة والسلام تقدم لأم سلمة لما مات زوجها، قالت: " يا رسول الله ، ما بي ألا يكون بك الرغبة ، ولكني امرأة في غيرة شديدة ، فأخاف أن ترى مني شيئا يعذبني الله به ، وأنا امرأة قد دخلت في السن ، وأنا ذات عيال ، فقال : أما ما ذكرت من الغيرة فسوف يذهبها الله ، عز وجل ، عنك . وأما ما ذكرت من السن فقد أصابني مثل الذي أصابك ، وأما ما ذكرت من العيال فإنما عيالك عيالي"أشار الشيخ أحمد شاكر إلى صحته في عمدة التفاسير، أو كما قال صلى الله عليه وسلم فإذا مات عن المرأة زوجها وهي شابة يُخشى عليها من الفتنة وتقدم لها شخص صالح يُعفها أو يكفل أولادها فصنيعٌ حسنٌ منها أن تتزوج اعفافًا لنفسها وسترًا على نفسها وأجرها بإذن الله ليس بمنقوص، أما إذا كانت كبيرة السن ولا تخشى على نفسها الفتنة فبقاؤها مع أولادها للقيام عليهم أفضل وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم تقدم لأم هانيء بنت أبي طالب ابنة عمه للزواج بها فقالت إني كبرت فقال " خَيرُ نِساءٍ رَكِبْنَ الإِبِلَ ؛ صالِحُ نساءِ قُريشٍ ، أحْناهُ على ولَدٍ في صِغَرِهِ ، و أرْعاهُ على زوْجٍ في ذاتِ يدِهِ"صححه الألباني في صحيح الجامع، والله أعلم فأجركُ إن شاء الله ثابت بإذن الله. .

تاريخ إصدار الفتوى الإثنين ١٤ يونيو ٢٠١٠ م
مكان إصدار الفتوى الحافظ
تاريخ الإضافة الإثنين ١٥ ديسمبر ٢٠١٤ م
حجم المادة 13 ميجا بايت
عدد الزيارات 1924 زيارة
عدد مرات الحفظ 187 مرة
الأكثر تحميلا