• الرئيسية
  • غرفة الهداية



السؤال:
قَرَأْتُ في صَحِيحِ البُخَارِيِّ أنَّ السَّيِّدَةَ عَائِشَةَ تَقُولُ: "مَا تَرَكَ النَّبِيُّ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الفَجْرِ ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَ العَصْرِ"؟
الجواب:

القِصَّةُ أنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ دَخَلَ فصَلَّى بَعْدَ العَصْرِ رَكْعَتَيْنِ، فبَعَثَتْ أُمُّ سَلَمَةَ الخَادِمَةَ فسَأَلَتْهُ، فقَالَ جَاءَنِي وَفْدُ كَذَا وشَغَلُونِي عَنْ رَكْعَتَيِ السُّنَّةِ، رَكْعَتَيْ السُّنَّةِ الَّذَيْنِ هُمَا بَعْدَ الظُّهْرِ، فشُغِلَ عَنْهُمَا؛ فصَلاَّهُمَا بَعْدَ العَصْرِ، وكَانَ النَّبِيُّ إذَا عَمِلَ عَمَلاً أثْبَتَهُ، وهَذا خَاصٌّ بالنَّبِيِّ، إنَّمَا نَحْنُ لاَ نُصَلِّي صَلاَةَ السُّنَّةِ بَعْدَ العَصْرِ، اللَّهُمَّ إلاَّ إذَا دَخَلْتُ المَسْجِدَ أُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ تَحِيَّةَ المَسْجِدِ، واللهُ أعْلَمُ.

تاريخ إصدار الفتوى الثلاثاء ٠٤ أكتوبر ٢٠١١ م
مكان إصدار الفتوى بدون قناه
تاريخ الإضافة الثلاثاء ٠٤ أكتوبر ٢٠١١ م
حجم المادة 8 ميجا بايت
عدد الزيارات 1119 زيارة
عدد مرات الحفظ 187 مرة