• الرئيسية
  • غرفة الهداية



السؤال:
هل الصلاة على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تشفي من الأمراض؟
الجواب:

المقدم: هذا سائل يسأل يقول: سمعنا كثيرًا عن فوائد الصلاة على محمد -صلى الله عليه وسلم- الشيخ -رحمه الله- تعقيبًا على ذلك: بلاش على محمد، على نبينا -صلى الله عليه وسلم-، يعني إذا ذُكر النبي لا تَذكُره فقط باسمه، لا بد أن تُصدِّره بالنبي أو الرسول -صلى الله عليه وسلم-. المقدِّم: سمعنا كثيرًا عن فوائد الصلاة على نبينا محمد-صلى الله عليه وسلم-، ولكن لم نسمع أن الصلاة على نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- تفرج الهموم وتشفي من الأمراض الخطيرة والمستعصية كما ذكر أحد الدعاة، فهل هذا صحيح؟ نرجو الإفادة بارك الله فيكم. جواب الشيخ -رحمه الله-: النص على هذا بخصوصه لم يأتِ في الحديث، ولكن الذي جاء في الحديث أن الله يصلي عليك، وصلاة الله -عز وجل- على العبد ممكن يدخل فيها هذا أن الله -تبارك وتعالى- يُذهب همه وغمه ويشفي مريضه، ممكن يدخل فيها هذا، لكن النص عليها ما ينبغي أن يَنُص الإنسان على فضل من الفضائل إلا بكلام عن الله أو عن الرسول، أما بمثل هذا يكون فيه تَخَوُّف. نقول: مَن صلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى الله عليه، والله -تبارك وتعالى- أخبر وأمرنا أن نصلي عليه، قال: "إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا" الأحزاب: 56، وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "مَن صَلَّى عليَّ مَرةً صَلَّى اللهُ عليه عَشْرًا" صححه الألباني. وصلاة الله على عبده تشمل كل هذا، تشمل كل رحمته؛ لأن صلاة الله على العباد رحمة منه -سبحانه وتعالى- لهم، فممكن يرحمه الله بأن يشفي مريضه، المريض يشفيه، يكون ذنوب يغفرها له ويطهره منها، هموم يصرفه الله عنها، ممكن يكون هذا كله داخل فيه، لكن النص على هذا ما ينبغي، ما ينبغي أن ننص على شيء لم ينص الله عليه ولا رسوله -صلى الله عليه وسلم-.

تاريخ إصدار الفتوى الجمعة ٢٨ يوليو ٢٠١٧ م
مكان إصدار الفتوى الرحمة
تاريخ الإضافة السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨ م
حجم المادة 0 ميجا بايت
عدد الزيارات 795 زيارة
عدد مرات الحفظ 122 مرة
الأكثر تحميلا