• الرئيسية
  • غرفة الهداية
  • تابعنا



السؤال:
ما الفرق بين النصراني والمسيحي؟
الجواب:

ما في شيء اسمه مسيحي، كلمة مسيحي هذه جاءت تلبيسا على الناس، ما عندنا في الشريعة شيء اسمه المسيحي، مسيحي إذا قلت مسيحي واستجزت قولها فتطلق على أتباع المسيح عيسى ونحن مِن أتباع المسيح عيسى لأن عيسى مسلم وعبد الله ورسوله ومِن أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
والنبي قال: "أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم، ليس بيني وبينه نبي" فعيسى عليه السلام مسلم.
أما الشرائع فمختلفة عيسى له شريعة، ونبينا له شريعة، لكن التوحيد واحد؛ قال الله تعالى: ﴿وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ﴾
هذا كلام عيسى، ما قال لهم عيسى اعبدوني ولا قال لهم أنا ابن الله بل نطق في المهد قائلا: ﴿إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا﴾ فعيسى عبد الله.
فالذي يقول عيسى هو الله ليس بمسيحي، ليس بتابع للمسيح، إنما اسمهم النصارى ﴿وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ﴾ ﴿وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ﴾
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يسمع بي يهوديٌ ولا نصرانيٌ ثم لم يؤمن بي ولا بالذي أرسلت به إلا كان من أهل النار"

تاريخ إصدار الفتوى السبت ٢١ مارس ٢٠٢٠ م
مكان إصدار الفتوى بدون قناه
تاريخ الإضافة الأحد ٢٨ يونيو ٢٠٢٠ م
حجم المادة 10 ميجا بايت
عدد الزيارات 742 زيارة
عدد مرات الحفظ 66 مرة