• الرئيسية
  • غرفة الهداية

السؤال حكم الاقتصار في الصلاة على تلاوة سور معينة
الجواب

بتصلي الصلوات بسور معينة؛ متعودة مثلاً تقرأ بالإخلاص والفلق والناس كل الصلوات، فقهيًا صلاتك صحيحة، لكن ما دام حافظة أكثر حاولي تنوعي عشان متتحولش الصلاة معاكِ لعادة. بعض الناس كده هو محفوظ الركعة الأولى {قُلۡ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ}، والثانية {قُلۡ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلنَّاسِ}، مع الوقت ما بيخشعش في القراءة والعبادة لأن أخذ القراءة عادة، فلذلك اللي ربنا مَنَّ عليه بحفظ قدر من القرآن حتى لو سور معدودة ننوع بينها بين الصلوات، علشان أعيش مع التلاوة وأعيش مع القراءة فهذا هو الخير وهذا هو الأفضل بالنسبة لك. لكن فقهيًا صلاتك اللي فاتت أو صلاتك بهذه الطريقة صحيحة، لإن القراءة الثانية سُنة، لكن التنويع لتدبر الآيات ونعيش مع الآيات فهذا مطلوب وأفضل، ففرق بين الجواز وبين الأفضل، ما فعلتيه جائز والصلاة صحيحة لكن الأفضل ما دام أنتِ حافظة قدر من القرآن نوعي في التلاوة على قدر ما تستطيعي، بارك الله فيك.

تاريخ إصدار الفتوي الثلاثاء ١٢ مايو ٢٠٢٠ م
مكان إصدار الفتوي الرحمة
تاريخ الإضافة الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م
حجم المادة 7 ميجا بايت
عدد الزيارات 253 زيارة
عدد مرات الحفظ 28 مرة